التقي سامح شكري وزير الخارجية المصري، برئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله أثناء مشاركتهم في أعمال الاجتماع الوزاري الاستثنائي للجنة تنسيق المساعدات الفلسطينية AHLC للتباحث في اخر المستجدات الفلسطينية.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد ، أن شكري استمع إلي رئيس الوزراء الفلسطيني لرؤيته والتقييمات حول تطور أوضاع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ومعرفة نتائج اتصالات الجانب الفلسطيني والمشاورات التي تمت للدفاع عن الوضعية القانونية والتاريخية للقدس، ودعم حقوق الشعب.

لقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري برئيس الوزراء الفلسطيني:

كما أكد شكري علي موقف بلاده مصر في دعم القضية الفلسطينية تبعا لكافه قوانين ومرجعيات الشرعية الدولية.

كما اعرب رئيس الوزراء الفلسطيني عن الجهود التي تقوم بها مصر في دعم القضية الفلسطينية.

والدفع بعملية المصالحة الوطنية، وتقديره لهذا المجهود.

كما أكد رامي الحمد الله علي حرص بلاده على التشاور مع مصر من أجل عمليه المصالحة الوطنية والدفاع عن القضية الفلسطينية خلال الفترة المقبلة.

كما استعرض اخر الموقف الراهن في تنفيذ المصالحة، وأعرب عن أمانية في المضي في :

  • تنفيذ المصالحة لوحدة الصف الفلسطيني.
  • ولإخاء السلام.
  • إنجاح الجهود الدولية في هذا الصدد.

وذلك بمساعدة مصر في هذا الشأن.

وناقشا الجانبان المصري والفلسطيني طرق تطوير المؤسسات الفلسطينية، لتتمكن من إدارة غزة،وتحسين مستوي معيشه الفلسطينين.

وتحسين الوضع الاقتصادي للبلاد، من خلال مشروعات مطلوب تنفيذها في غزة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أنه في نهاية اللقاء اتفق الطرفان المصري والفلسطيني علي تشديد التنسيق بين البلدان، للدفاع عن وضع القدس.

والعمل علي إقامة السلام فيها، وتلبية تطلعات الشعب الفلسطيني وتكوين أفق سياسى واضح للتسوية السلمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.