تعزيزًا للتعاون والتنسيق المشترك وتبادل الخبرات، تم مؤخراً توقيع بروتوكول تعاون مشرك بين كل من: هيئة قناة السويس، وشركة سيمنس العالمية، وكان ذلك في حضور الفريق/ أسامة ربيع، الرئيس لهيئة قناة السويس، ومهندس/ مصطفى الباجوري، مدير تنفيذي لشركة سيمنس- مصر إذ قال مصدر مطلع أن البرتوكول المُبرم إنما ينص على تقديم شركة سيمنس خدمات التدريب للكوادر الفنية العاملة بالهيئة، بهدف رفع كفاءتها، علاوةً على استهداف تطوير مراكز التدريب التي تتبع الهيئة.

بروتوكول هيئة قناة السويس وشركة سيمنس

وتمت الإشارة أيضاً إلى أنه بمقتضي هذا البروتوكول، يمكن إبرام اتفاق بين الجانبين تقوم بموجبه تحديداً شركة سيمنس بتوريد معدات وقطع غيار من إنتاجها، وكذلك القيام بعمليات الصيانة الشاملة، بعد انتهاء فترة الضمان وبأسعار تنافسية أيضاً.

وأضاف المصدر أنه بموجب البرتوكول يمكن التعاون بين شركة سيمنس والشركات التابعة لهيئة قناة السويس في الأنشطة المرتبطة بأنظمة التحكم الآلي في الوحدات البحرية من تصميم وتشغيل ومغيرات السرعة والمحركات الكهربائية، إضافة إلى تطوير محاور العبور حيث يمكن أن تقوم شركة سيمنس بإنشاء مركز للتحكم والمراقبة لمختلف محاور العبور بين جانبي القناة، فضلاً عن التعاون في إنشاء محطات المياه.

شريك رئيسي

وقال رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، أن شركة سيمنس مصر تعد الشريك الرئيسي لمصر في إنفاذ كبرى مشروعاتها التنموية، وتسعى كذلك الهيئة من خلال هذا البرتوكول إلى تحقُق استراتيجية الهيئة 2023، التي تأتي عن طريق الارتقاء بالعناصر البشرية عبر تدريبها وفق أفضل وأحدث المعاييرالدولية.

علاوةً على المساعدة في إنفاذ وتطبيق عملية التحول الرقمي وفق منظومة متكاملة، فضلاً عن العمل من أجل تحسين وتطوير أنظمة التشغيل ورفع كفاءتها، وهذا وصولاً إلى مواكبة ما تشهده صناعة النقل البحري على المستوى العالمي من تطور مذهل، بما يعزز من وضع القناة العالمي باعتبارها المجرى البحري الأهم في العالم.

من جانبه قال رئيس تنفيذي لشركة سيمنس مصر، مهندس. مصطفى الباجورى، “نحن سعداء بهذا التعاون مع هيئة قناة السويس، ونتطلع أيضاً إلى المساهمة الفعالة في تطوير ورفع كفاءة الأداء في شتى المجالات، والقطاعات التي تتبع الهيئة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.