بحث كل من وكيل وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمشرف العام على جائزة مصر للتميز الحكومي، مهندس/ خالد مصطفي، ووفد مرافق له  أيضا خلال زيارة لـ مساعد وزير التموين، والتجارة الداخلية المصري لقطاع التخطيط والتنمية، والشئون المالية والإدارية، عميد/ خالد شرف، كافة التوصيات التي رصدت بالتحديد أثناء مرحلة التقييم للدورة الثانية لجائزة التميز الحكومي 2020.

تعزيز تنافسية الدولة

وبحسب بيان صدر اليوم عن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أوضح المشرف العام على الجائزة، أن الزيارة تأتي ضمن الجهود التي تبذلها الوزارة مؤخرا من أجل نشر ثقافة التميز والتطوير المؤسسي، وتقديم الدعم والمساعدة الكاملة لكافة الجهات الرسمية خلال رحلتها للمنافسة على جائزة التميز الحكومي، والتي تهدف بدورها إلى تحسين وتميز الأداء، سعيًا إلى تحسين جودة الحياة للمواطن المصري، وتعزيز تنافسية الدولة لمواكبة رؤية مصر 2030، وتماشيًا أيضا مع تطلعات الجمهورية الجديدة للدولة المصرية.

توصيات مرحلة التقييم لجائزة التميز

وأشار البيان إلى أن المشرف العام على الجائزة، ناقش والوفد المرافق له خلال الزيارة، عددًا من المقترحات التي تهدف جميعها إلى زيادة التنافسية بين مكاتب التموين خاصة التي تتعامل بشكل فوري مع المواطنين، وتقدم لهم العديد من الخدمات، وكان من بين هذه المقترحات مقترح لطرح جوائز داخلية بين مكاتب التموين، والذي سوف يتم تنفيذه تحديدا بما يتوافق مع المعايير الحاكمة لجائزة التميز الحكومي.

الاستفادة من خبرات الجائزة

وأكد مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية، على أهمية الاستفادة من ما تملكه الجائزة من خبرات وما تتيحه من برامج التدريبية وورش عمل، علاوة على تقديمها للعديد من الموضوعات الخاصة بمعايير الجودة، التي ينبغي أن تقدم الخدمات للمواطنين في ضوءها، وأيضًا تقديمها لكل ما يتعلق بنشر وتوثيق ثقافة التميز والإبداع.

واستعرض مدير التقييم بالجائزة، دكتور/ محمد محمدي، خلال الزيارة التقرير التي تم فيه رصد التوصيات إضافة لنقاط القوة والضعف، وذلك خلال مرحلة التقييم للدورة الثانية للجائزة، حيث تمثلت نقاط القوة في وعي فريق القيادة بمكاتب التموين بأهمية التميز، حرص العاملين على توعية المتعاملين بما يقدمون لهم من خدمات، وتوفير أغلب المكاتب ميثاق للمتعاملين، إنشاء قاعدة بيانات إلكترونية لكافة المتعاملين مع المكاتب التموينية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.