ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قد أعلن بأن هناك عمل مستمر وقائم من أجل العمل علي تأسيس مكاتب استراتيجية داخل المناطق التي لا يوجد بها أي هيئات خاصة للتطوير أو مكاتب استراتيجية خاصة بها، ومن خلال تنفيذ هذا التأسيس الخاص بالمكاتب فسوف تساهم في تسريع الأداء الخاص بالقطاعات المعنية بالتنمية بهذه المناطق، بالإضافة الي دورها الفعال في تنسيق جهودها والعمل علي قياس الأداء العام الخاص بها، علاوة علي ذلك بأن لها أهمية كبيرة في العمل علي تطوير الاقتصاديات الخاصة بالمناطق التي تم قد استهدافها من جانب الجهات المعنية.

ثلاثة مكاتب استراتيجية جديدة

الأمير محمد بن سلمان قد أفاد بأن هناك عمل هام يتم العمل عليه من أجل إطلاق وتوفير مكاتب استراتيجية من أجل تطوير بعض المناطق مثل منطقة الباحة، ومنطقة الجوف، وجازان، والتي من خلالها سوف يتم تأسيس هيئات عمل في المستقبل، من أجل تحقيق أقصي استفادة من المزايا ذات الطابع التنافسي للمناطق الثلاث، بالإضافة إلى تحسين بيئة العمل الاستثمارية لتصبح مناطق عاملة علي جذب الاستثمار من خلال التعاون القوي مع القطاع الخاص.

ويحرص محمد بن سلمان علي تفعيل هذه المكاتب من أجل إجراء تنمية شاملة ودائمة بجميع مناطق المملكة العربية السعودية حتي يتم الاستفادة من ميزات كل منطقة داخل المملكة، وينعكس ذلك علي خلق فرص وظيفية جديدة لأبناء جميع مناطق المملكة العربية السعودية.

ما هو هدف المكاتب الإستراتيجية؟

المكاتب الإستراتيجية تستهدف الحصول علي اهتمام العمل التنموي بالمناطق التي تم تحديدها، بحيث يتم التركيز على استثمار كافة المقومات التنموية التي تتمتع بها كل منطقة علي حده، مع العمل علي تحويلها إلى أماكن بديلة لتصبح داعمة للاقتصاد السعودي، بالإضافة إلى تولي المكاتب الاستراتيجية مهام أعمال التطوير والمتابعة المستمرة في أي وقت مع جميع الجهات الحكومية، من أجل خلق دور فعال وتشاركي للقطاع الخاص في إحداث نقلة كبيرة من أجل تنمية المكونات التي تتمتع بها المناطق الثلاث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.